جديد الاخبار: اختتم المركز فعاليات الورشة التدريبية "نحو تفاعل وتبادل الخبرة بين الشباب الأردني والفلسطيني ، مركز البديل للدراسات يختتم ورشة تدريبية لعضوات المجالس البلدية في العقبة،في لقاء مع رئيس اللجنة القانونية مركز البديل للدراسات والأبحاث،"

English

اتصل بنا

معرض الصور

إصدارات

من نحن

الرئيسية

ورشة تدريبية حول  بناء قدرات الأحزاب عقدها
مركز البديل في الكرك  للكوادر الحزبية

 

 

   عقد مركز البديل للدراسات والأبحاث في الكرك ، السبت 29/10/2011، ثاني ورشاته التدريبية المخصصة لتمكين وتدريب كوادر الأحزاب السياسية على  مهارات مختلفة في إطار مشروع بناء قدرات الأحزاب وتمكينها من بناء المهارات التنظيمية ، وآليات الإتصال والتشبيك ، ويهدف المشروع  الى خلق قيادات شبابية وحزبية تؤمن بالتعددية السياسية واحترام الرأي والرأي الآخر والشفافية ومحاربة أوجه الفساد ، وتؤمن بآليات العمل الديمقراطي ، وتتواصل مع عموم المجتمع المدني وتعزز من حضورها بين الجماهير وتحفز المواطنين من المشاركة الفاعلة وتقدم برامج على مختلف الصعد تنسجم مع طبيعة المرحلة وتخرج من الخطاب التقليدي ، وتبني تنظيمها ومنظماتها على أسس علمية وعملية آخذة بعين الإعتبار الثقافة المدنية وحقوق الانسان .

نحو تمكين الحزب

أشار جمال الخطيب المدير التنفيذي للمركز في كلمة افتتح فيها الورشة الى إن من أبرز مظاهر أزمة القوى والأحزاب السياسية الأردنية ضعف وانحسار قاعدتها الشعبية رغم مرور قرابة العقدين على وجودها العلني ولا زالت تستند في كل نشاطاتها على النخب السياسية والاجتماعية ، وبعضها لا يزال يرتكز على العشيرة والعائلة ، لذلك فإن دمقرطة الحياة الداخلية في الأحزاب وتفعيل دورها في المجال العام وتمكينها من مهارات مختلفة  قضية مهمة على طريق الاصلاح.

وأضاف "نسعى الى  تعزيز الحرية وقيم الديمقراطية  داخل الأحزاب ، بالاضافة الى تشجيع مشاركة المرأة و الشباب في الاحزاب السياسية، وصنع القرار و تعزيز فهم العمل الديمقراطي والحكم الرشيد، ودور القانون وحرية التعبير، سيما وإن البيئة الاجتماعية وفترة الأحكام العرفية إضافة الى الخلل المناط بالأحزاب نفسها  أدت الى عزوف المواطنين عن الإنضمام الى الأحزاب  وما زالت تشكل عقبة لا يستهان بها  مما يستدعي تكثيف العمل والتدريب بما يتلائم مع المعطيات الحالية

الاتصال وفنونه

وقدم المدير التنفيذي عرض وتمارين تدريبية  لوسائل الاتصالات الحديثة وانواعها وأهميتها ومعيقاتها وكيفية استفدة الأحزاب من تكنولوجيا المعلومات لتوسيع قاعدتها الشعبية وتطوير آليات عملها .وضرورة استخدام وسائل الاتصال من تويتر وفيس بوك ومواقع الكترونية كبديل لوسائل الاتصال التقليدية ، وأثرها على الجانبين الامني والسياسي، والعمل على خلق منتديات ومنابر حوارية وتوعية المواطنين على رسالة الحزب ، وبالتالي ماهية الرسالة ومضمونها وعناصرها وسرعة وصولها وآليات ايصالها  ، وشروط العرض من انصات وتركيز وانتباه والتغذية الراجعة , كما تم عرض الايماءات الجسدية  في فن الخطابة والعلاقة بين المرسل والمستقبل في أطار التراسل .

 

في بناء القدرات :

و قدم الاستاذ فارس شديفات ، الباحث والمدرب عرضا تدريبيا للمشاركين حول بناء القدرات  وتعزيز وإدامة قدرة الأشخاص ومنظمات المجتمع المدني ككل لإدارة شؤونهم بصورة ناجحة من خلال عدة عوامل أهمها التدريب والتعليم وكسب الخبرات ومهارات التواصل والاستفادة من الموارد المجتمعية من خلال التدريب لتنمية المهارات وتنمية القدرات المؤسسية وذلك بتمكينهم من تحديد المشكلات وتقيمها وتحليلها وإيجاد الحلول لها ، كما عرض أساليب نجاح بناء القدرات من خلال :السياسات ، وهي الخطوة الهامة في بناء القدرات وذلك بضرورة إيجاد سياسات عامه مثل إيجاد قانون انتخاب عصري يلبي مطالب الجميع ومراعاة النزاهة ومعاييرها ،  وكذلك من خلال الأفرادباعتبارهم  العنصر الأساسي في عملية بناء القدرات ، إضافة الى أساليب القيادة والتفاوض   حيث هناك أساليب كثيرة للقيادة أهمها ما يعرف بالقيادة الكاريزمية أو التأثيرية وترتكز على الصفات التي يتمتع بها الشخص ، و استعرض دور الجماعات الضاغطة ودورها والتعريف بها  واحتياجاتها وعرض فنون إدارة الاجتماع  وإدارة الحوار والطرح وكذلك على مهارات يجب أن يتسلح بها الحزبي  في إدارة الوقت وموضوع الحوار والرد على المداخلات ، كما عرض آليات اتخاذ القرار:

باعتباره  مسألة مرتبط بثقافة ومعرفة الشخص المعني في اتخاذ القرار وهي مسـألة مرتبطة بقدرة الشخص على اتخاذ قرار معين في مسألة مطروحة ففي بعض الأحيان يتطلب الأمر اتخاذ قرار في نفس الوقت وهذه مسألة خطيرة جدا إذا كان متخذ القرار على دراية.

في بناء التنظيم :

وقدم في الجلسة الثالثة الدكتور نظام عساف مدير مركز عمان لدراسات حقوق الانسان مادة تدريبية حول بناء التنظيم والمهارات المتصلة بذلك ، مستعرضا أهداف الحزب ومبادئه ، واتوازن في الهيكل التنظيمي وفي هذا السياق بين أهمية اعداد الهياكل التنظيمية مثل تحديد الأهداف والأنشطة الأساسية والفرعية والمساعدة وتوزيع المهام وتجانسها وتكاملها في اللجان والوحدات التنظيمية ، كما عرض الهياكل الحزبية وتراتبيتها ومبدأ التسلسل القيادي ، والصلاحيات التنظيمية المرتبطة بنوعية المهام والقيادة الكفؤة للأعضاء ، ومبدأ الفصل بين السلطات الحزبية ، كما بين مبدأ التحديد والتفويض والإتصالات الرأسية والأفقية ، إضافة الى مبدأ تلازم المسؤولية والمحاسبية

وقد دار حوارا بين المشاركين أنفسهم لتبادل الخبرات ومناقشة الهموم الحزبية النتاجة عن الآليات المتبعة بالأحزاب ،ومن ابرزها : ضرورة تطوير وسائل الاتصال داخل الأحزاب مه تطور التكنولوجيا وآثار استخدام الانترنت في الحوار الداخلي والتعاطي مع الجمهور ، وسلبيات الاعلام الورقي ، وضرورة تجديد القيادات ودفع الشباب نحو القيادة وتطوير برامج الأحزاب وأدبياتها بما ينسجم مع طبيعة المرحلة ، واهمية التشبيك ، وفي الشأن الحزبي : تخفيف المراتب الحزبية والهياكل التنظيمية ليكون الحزب أكثر فاعلية وأقل بيروقراطية ، وأهمية تحديد المسؤوليات بفصل السلطات ، وأهمية المشاركة في كافة مفاعيل الحياة السياسية ، وتدريب كوادر الأحزاب على فنون التفاوض ومهارات القيادة وصناعة القرار وادراة الوقت والتفاعل مع الآخر واحترام الرأي والرأي الآخر . وقدم المشاركون عدد من التوصيات من روح الحوار الذي دار بين المشاركين من يساريين وقوميين وحراك شبابي .

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العنوان : تلاع العلي /حي البركة - عمارة الهضاب رقم27 
هاتف: 0096265674804
فاكس : 0096265673840 
البريد الإلكتروني : Info@albadeeljordan.org
 حقوق النشر محفوظة مركز البديل للدراسات والأبحاث 2006